حقائق سريعة:

-على الرغم من أن بعض التغييرات في بعض المفاصل تحدث ، ولكن ليس معظم المرضى بحاجة إلى جراحة استبدال المفاصل.

- يمكن أن تختلف أعراض خشونة المفاصل بشكل كبير بين المرضى.

- يمكن لطبيب الروماتيزم التشخيص عن الخشونة ووصف العلاج المناسب.

- الهدف من العلاج هو تقليل الألم وتحسين الوظيفة.

- التمرين هو جزء مهم من علاج خشونة المفاصل ؛ لأنه يمكن أن يقلل من آلام المفاصل وتحسين الوظيفة.

 - في الوقت الحاضر لا يوجد علاج يُمكن أن يعكس أو يسترد الضرر والخشونة التي حدثت في المفاصل. يحاول الباحثون إيجاد طرق لإبطاء أو عكس هذا الضرر والتغيرات.

خشونة المفاصل : هو مرض غالبا ما يصيب متوسطي العُمر إلى كبار السن ، و يصيب المفصل بأكمله (الغضروف، البطانة المشتركة، الأربطة، والعظام).

يميل إلى أن يحدث في مفاصل اليد والعمود الفقري والوركين والركبتين وأصابع القدم الكبيرة  ويبلغ خطر الإصابة بالتهاب المفصليات في الركبة حوالي 46٪ ، ويبلغ خطر الإصابة بالتهاب المفاصل في منطقة الورك 25٪ ، وفقًا لمشروع جونستون لمرض الفصال العظمي  وهي دراسة طويلة المدى أجرتها جامعة نورث كارولاينا برعاية مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (تسمى غالبًا CDC) والمعاهد الوطنية للصحة.

خشونة المفاصل هي السبب الرئيسي للإعاقة عند كبار السن والهدف من علاج التهاب المفاصل الذي يحدث فيه هو الحد من الألم وتحسين الوظيفة ؛ لا يوجد علاج لهذا المرض حتى الأن ولكن بعض الأدوية الحديثة تحاول تأخير تطور المرض.

ما هو مرض خشونة المفاصل؟

هو مرض يسبب تغييرات بشكل متدرج وبطيء في المفاصل وعادة في منتصف العمر وكبار السن. حيث ينهار الغضروف الموجود بين العظام في المفصل. هذا يؤدي إلى ازدياد حجم العظام المصابة ببطء.

غضروف المفصل غالباً ما يصاب بسبب الإجهاد الميكانيكي عليه أو التغيرات البيوكيميائية داخل الجسم مما يؤدي إلى تأثر العظام تحتها. كما يمكن أن يحدث مع أنواع أخرى من التهاب المفاصل مثل: النقرس أو التهاب المفاصل الروماتويدي.

تميل خشونة المفاصل إلى التأثير على المفاصل الشائعة الاستخدام مثل :اليدين والعمود الفقري والمفاصل التي تحمل الوزن مثل الوركين والركبتين. تشمل الأعراض ما يلي:

-       آلام المفاصل وتصلبها.

-       تورم في المفصل.

-       أصوات خشخشة.

-       الحد من حركة المفصل.

من الذي يصاب بخشونة المفاصل ؟

يؤثر على الناس من جميع الأجناس وكلا الجنسين، وفي معظم الأحيان يحدث في المرضى الذين تتراوح أعمارهم 40 وما فوق ومع ذلك ؛ يُمكن أن يحدث في عمر أصغر  إذا كان هنالك عوامل خطر تؤثر بدورها على المفاصل منها :

-       إصابة أفراد الأسرة بخشونة المفاصل.

-       السمنة.

-       إصابة سابقة للمفصل أو الاستخدام المتكرر (الإفراط) للمفاصل.

-       تشوه المفاصل الناتج عن طول الساق عن الأخرى أو تقوس الساق.

كيف يتم تشخيص خشونة المفاصل؟

عادة أطباء الروماتيزم هم الأطباء الخبراء في تشخيص وعلاج التهاب المفاصل وأمراض خشونة المفاصل والعضلات والعظام الأخرى. وقد تحتاج أيضًا إلى رؤية مقدمي الرعاية الصحية الآخرين ،على سبيل المثال (العلاج الطبيعي أو العلاج الوظيفي وأطباء العظام). غالباً ما يكتشف الأطباء التشخيص بناءً على الأعراض (الموصوفة سابقاً) وعلى نتائج الفحص السريري. في بعض الحالات، قد تكون الأشعة السينية أو اختبارات التصوير الأخرى مفيدة في معرفة مدى ودرجة إصابة المفصل المتضرر أو للمساعدة في استبعاد مشكلات المفاصل الأخرى.

كيف تعالج خشونة المفاصل؟

لا يوجد علاج مثبت حتى الآن يمكن أن يعكس ويسترد التلف الحاصل في خشونة المفاصل.

الهدف من علاج خشونة المفاصل هو تقليل الألم وتحسين وظائف المفاصل المصابة. وغالباً ما يكون ذلك ممكناً مع مزيج من العلاجات الطبيعية البدنية والعلاج بالأدوية وأحياناً الجراحة.

المقاييس والعلاجات البدنية:

إن فقدان الوزن والتمارين الرياضية مفيدة في مرض خشونة المفاصل.

الوزن الزائد يضع الضغط على مفاصل الركبة والوركين والظهر مقابل كل 4.5 كيلو من الوزن تخسره على مدى 10 سنوات، ويمكنك تقليل فرصة الإصابة بنسبة تصل إلى 50 بالمائة ،ويمكن أن يحسن التمرين من قوة عضلاتك ويقلل من آلام المفاصل وتيبسها والتقليل من فرص الإعاقة.

 من المفيد أيضًا وجود أجهزة دعم ("مساعدة") ، مثل الأجهزة التقويمية للعظام أو استخدام عصا تساعدك على القيام بأنشطتك اليومية.  العلاج الحراري أو البارد يمكن أن يساعد في تخفيف أعراض خشونة المفاصل لفترة قصيرة.

يمكن لبعض العلاجات البديلة مثل السبا (حوض الاستحمام الساخن) والمساج أن يساعد في تخفيف الألم لفترة قصيرة كما أنها قد تكون مكلفة، وتتطلب علاجات متكررة. مع العلم أن الفوائد الطويلة الأجل لهذه الأدوية البديلة (التي تسمى أحيانًا الأدوية التكميلية أو التكاملية) غير مثبتة ولكنها قيد الدراسة.

العلاج بالأدوية:

تشمل أشكال العلاج الدوائي: الموضعي (الكريمات والجل)، الفموي (عن طريق الفم) والحقن.

يمكنك تطبيق الأدوية الموضعية مباشرة على الجلد موضع المفاصل المصابة وتشمل هذه الأدوية كريم كابساسين ، ليدوكائين وجل ديكلوفيناك.

تعتبر مسكنات الألم الفموية مثل: الأسيتامينوفين (منها البنادول) من العلاجات الشائعة الأولى وكذلك الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية والتي بدورها تقلل من التورم والألم.

في عام 2010م وافقت الحكومة (FDA-هيئة الغذاء والدواء) على استخدام -دالوكستينduloxetine(Cymbalta) للألم العضلي والألم العظام المزمن (طويل الأجل) بما في ذلك الناتج عن خشونة المفاصل هذا الدواء ليس بجديد ولكن له استخدامات أخرى مثل: اضطرابات المزاج وآلام الأعصاب والفيبروميالغيا.

المرضى الذين يعانون من ألم أكثر خطورة قد يحتاجون إلى أدوية أقوى من المسكنات والتي تستلزم وصفة طبية.

الحقن الموضعي بالكورتيزون أو مع شكل من مواد التشحيم يسمى حمض الهيالورونيك يمكن أن يعطي أشهر من تخفيف الألم من خشونة المفاصل. يتم إعطاء هذا المزلق في الركبة وقد تساعد هذه الحقن على تأخير الحاجة إلى استبدال الركبة بضع سنوات في بعض المرضى.

الجراحة:

 يصبح العلاج الجراحي خيارًا في الحالات الشديدة. وهذا يشمل عندما يصاب المفصل بتلف شديد، أو عندما يفشل العلاج الطبي الدوائي في تخفيف الألم ويكون لدى المريض تأثر كبير في حركته في الأداء الوظيفي والمهام اليومية. قد تشمل الجراحة تنظير المفصل، وإصلاح المفصل من خلال الشقوق الصغيرة وإذا لم يكن بالإمكان إصلاح تلف المفصل، فقد تحتاج إلى استبدال كامل للمفصل.

المكملات الغذائية:

تم استخدام العديد من المكملات الغذائية التي لا تستلزم وصفة طبية لعلاج خشونة المفاصل ويفتقر معظمها إلى بيانات بحثية جيدة لدعم فعاليتها وسلامتها،ومن بين الأكثر استخداما على نطاق واسع هي الكالسيوم وفيتامين (د) وأوميغا 3 الأحماض الدهنية. ولضمان السلامة وتجنب التفاعلات الدوائية؛ استشر طبيبك أو الصيدلي قبل استخدام أي من هذه المكملات وبشكل خاص عندما تقوم بأخذ هذه المكملات مع الأدوية الموصوفة من الطبيب المعالج.

التعايش مع خشونة المفاصل:

لا يوجد علاج لخشونة المفاصل ولكن يمكنك التحكم في كيفية تأثيره على نمط حياتك.

وهناك بعض النصائح :

-       وضعية الجلوس والنوم بشكل صحيح و رفع عنقك والظهر أثناء الجلوس أو النوم.

-       تغيير بعض شكل الأثاث في المنزل مثل :رفع كرسي الجلوس أو مقعد المرحاض.

-       تجنب إجهاد المفصل وخاصة ثني المفصل.

-       فقدان الوزن إذا كنت تعاني من زيادة الوزن أو السمنة والتي يمكن أن تقلل من الألم وتبطئ من الإصابة أو تقدم المرض.

-       تمرن بشكل يومي .

-       استخدم أجهزة تساعدك على القيام بالأنشطة اليومية كاستخدام العصا.

-        يفضل البدء مع مُعالج فيزيائي (العلاج الطبيعي) ؛ لتعلم أفضل التمارين واختيار أجهزة مساعدة لخشونة المفاصل.